ثقافة عامة

الطيبة مع الاشرار ضرب من الغباوة

الطيبة مع الاشرار ضرب من الغباوة، حيث حان الطيبة لم تكن يوما من غباوة مالكها بل هي تصَرُف حسن وشريف يرفع من ثمن صاحبه ودليل على فطنته وحكمته وتمسكه بديننا الحنيف فالتعامل بالطيبة مع الشخص الشرير تجعله يفطن من غيبوبته وينظم الى معسكر الطيبة .

تجهيز درس الطيبه مع الاشرار ضرب من الغباوه

من ذَكَرَ حان الطيبة مع الاشرار ضرب من الغباوة اضاع صدق وكذب في ازال الغم الزمن ؛ حيث ينبغي علي الانسان الذكي حان يستعمل عقله عند التعامل مع الاخرين ، ويجب حان يميز مصيبة الخبيث والطيب ، فعند التعامل مع الاشرار من القوم ينبغي توخي الحرص و حان تكون واعيا لما تقول وتفعل ، والا اصحبت غبيا.

في وقتنا الحالي غالبا ما يوصف الطيب بالسذاجة و الغباء عندما يكون الطرف النهائي شريرا في ضغط استولى فيه النفاق الريادة مصيبة دائم الخصال , هذا من ناحية . لكن من ناحية اخرى عندما اتعامل مع الاشرار بطيبة يحسون بمدى تفاهة افعالهم الشريرة كما يشعرون باني سوى مبال و يرون فقدان تضرري منهم , و .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى