ثقافة عامة

ان الذين يحبون ان تشيع الفاحشة

ان الذين يحبون ان تشيع الفاحشة، وهذا تهذيب ثالث لمن أصغى شيئا من الكلام السيئ ، فقام بذهنه منه شيء ، وتكلم به ، فطم يكثر منه ويشيعه ويذيعه ، اضاع ذَكَرَ ارتفع : ( إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا ) أي : يختارون ظهور الكلام عنهم بالقبيح ، ( لهم الم أليم في الحياة الحاضرة ) أي : بالحد ، مخلص الآخرة بالعذاب ، ( والله .

ان الذين يحبون ان تشيع الفاحشة

تفسير: (إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم الم أليم في الحياة الحاضرة والآخرة) ♦ الآية: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا .

وتقدم الفحشاء في قوله ارتفع: إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء. في حدّة البقرة. ومن أدب هذه الآية أن مكانة العابد أن لا يعشق لإخوانه المؤمنين إلا ما يعشق لنفسه، فكما أنه لا يعشق أن يشيع عن أصابه بالعين نبأ سوء، أيضا عليه أن لا يعشق إشاعة السوء عن إخوانه المؤمنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى