ثقافة عامة

ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر

ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، ” مستقبل شيء كون الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ، أن العبد المقيم لها ، المتمم لأركانها وشروطها وخشوعها ، يستنير قلبه ، ويتطهر فؤاده ، ويزداد إيمانه ، وتقوى رغبته في الخير ، وتقل أو تعدم رغبته في الشر ، فبالضرورة مداومتها والمحافظة عليها على هذا الوجه تنهى عن الفحشاء والمنكر .

ذَكَرَ ارتفع ان الصلاه تنهي عن الفحشاء والمنكر

ومن الآيات الجامعة التي قدِمت في أشار الصلاة والحث عليها ما اتى في قوله ارتفع: { وَأَقِمِ الصَّلَاةَ ۖ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ‌ } [العنكبوت:45]، فالآية الكريمة تأمر بإقَام الصلاة، وتبين أن في إقامتها اختتامً عن عمل الفحشاء، وارتكاب المنكر .

وذكر أبو المرتفعة في قوله : ( إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ) ، ذَكَرَ : إن الصلاة فيها ثلاث خصال ، فكل عبادة لا يكون فيها شيء من هذه الخلال فليست بصلاة : الإخلاص ، والخشية ، وذكر الله . فالإخلاص يأمره بالمعروف ، والخشية تنهاه عن المنكر ، وذكر القرآن يأمره وينهاه .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى