ثقافة عامة

ان يضيف الانسان النعم لنفسه مع نسبان المنع الحقيقي وهو الله تعالى وهذا تعريف

فليزيد الإنسان على نفسه بصفات النهي الصادق وهو الله تعالى. هذا هو تعريف الله لكثير من النعم على الناس ، فالعيون نعمة ، والآذان نعمة ، والصحة نعمة ، وهناك الكثير من النعم التي لا يستطيع الناس تقديمها ، ولا يستطيع المسلمون إنكار ذلك ، ولكن يعتقد البعض أنهم يستطيعون تقديم مثل هذه النعم. و

الله القدير متخصص في العبودية ، فلا يمكننا أن نعبد أحدًا ، فالله خالق وسيد هذا الكون الرائع ، والإله الأسمى هو الكون كلي القدرة.

الله خالق كل شيء ورحيم ، وهذا من أجمل الأسماء لله. فسبحان كل النعم التي أعطانا إياها ، يجب أن نشكره ونحمده ، ولا ننكر هذه النعم ، بل نحفظها ، لأنها عطايا من الله.

وفي سؤال موجه لطلبة المناهج التربوية في مادة الفقه والدين:

أن يضيف الإنسان على نفسه نِسب النهي الفعلية ، وهو الله تعالى ، وهذا تعريف.

الجواب الصحيح على هذا السؤال هو كالتالي:

نسبة البركات لنفسه.

.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى