ترفيه

نجوم كور | الترفيه تطلق مبادرة صناع السعادة لدعم القطاع بأكثر من 100 ألف شاب وشابة

"تسلية" تطلق مبادرة "صناع السعادة" لدعم القطاع بأكثر من 100،000 شاب وشابة أطلق رئيس هيئة الترفيه تركي آل الشيخ مبادرة “صناع السعادة” بحضور وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية م. أحمد الراجحي ، محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ، أحمد الفهيد ، والسفير الفرنسي لدى المملكة لودوفيك بوي ، في حفل أقامته الهيئة ، وستدعم المبادرة أكثر من 100 ألف شاب. شابة من أبناء وبنات الوطن للعمل في قطاع الترفيه.

وأكد رئيس الهيئة أن مبادرة “صناع السعادة” تهدف إلى تأهيل وتدريب الكوادر البشرية المتخصصة في قطاع الترفيه ، وتمكين الكفاءات السعودية من شغل الوظائف المتخصصة في القطاع ، وذلك في إطار استراتيجيتها التي تركز على تطوير و تأهيل الكوادر المحلية.

البرامج التدريبية والتأهيلية والتعليمية

وأشار إلى أن الهيئة عملت على تقديم برامج تدريبية وتأهيلية وتعليمية متنوعة لتعزيز استدامة صناعة الترفيه في المملكة ، من خلال كوادر وطنية متخصصة في تنظيم وإدارة الفعاليات والأنشطة الترفيهية بكافة اختصاصاتها المهمة لتنشيط القطاع. .

وشهد حفل إطلاق المبادرة توقيع رئيس الهيئة العامة للترفيه تركي آل الشيخ ووزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ، مذكرة تفاهم لتطوير برامج ومبادرات تنمية رأس المال البشري بين الوزارة. والسلطة. ودعم التوظيف في قطاع الترفيه.

100،000 شاب وشابة من أبناء وبنات الوطن

ستدعم المبادرة أكثر من 100 ألف شاب وشابة من أبناء وبنات الدولة للانخراط في العمل في قطاع الترفيه في المملكة ، مؤهلون بدورات تدريبية متنوعة ودبلومات تخصصية ذات أهمية قصوى في قطاع الترفيه ، بدءًا من مع إدارة الحشود وإدارة مراكز الترفيه والصيانة والسلامة العامة في مراكز الترفيه.

كما تشمل تنظيم الفعاليات وتسويقها ، وبرامج الزمالة التي تنقل المعرفة ، وبرنامج المنح الدراسية الذي بدأت مرحلته الأولى بالتعاون مع شركة القدية ، حيث أرسل 60 طالب وطالبة إلى جامعة سنترال فلوريدا ، وأخيراً برنامج قادة الترفيه. والتي ستؤهل مجموعة من القيادات التنفيذية في القطاع بالتعاون مع أفضل الجامعات المتخصصة في تنمية القيادات والشركات العالمية الرائدة في قطاع الترفيه.

دبلوم ترفيه بالتعاون مع جامعة كوت دازور بفرنسا

تشمل المبادرة مجموعة من البرامج التعليمية والتدريبية والتطويرية ، وفي مقدمتها برنامج الدبلوم في قطاع الترفيه الذي تقدمه الأكاديمية السعودية للترفيه بالتعاون مع جامعة كوت دازور الفرنسية وبدعم. الهيئة العامة للترفيه وصندوق تنمية الموارد البشرية “الهدف”.

يشمل البرنامج في المرحلة الأولى تدريب وإعداد 350 من خريجي المدارس الثانوية من الذكور والإناث في المسارات التالية: إدارة الحشود ، وإدارة المراكز الترفيهية ، وإدارة الصيانة ، والسلامة العامة في مراكز الترفيه. البرنامج على مدار البرنامج الممتد لعامين ، سيتم منح المتدربين مكافآت مالية شهرية.

تعاون إلكتروني بين أكاديمية الترفيه وأكاديمية باريس الدولية

منصة التدريب الإلكترونية في قطاع الترفيه هي جزء من برامج المبادرة ، وسيتم تفعيلها بالتعاون مع الأكاديمية السعودية للترفيه وأكاديمية باريس الدولية.

تقدم المنصة أكثر من 30 دورة تدريبية عن بعد تستهدف أكثر من 100،000 متدرب ومتدرب من قطاع الترفيه وموظفي ومتطوعي “المواسم السعودية” ، في 5 مجالات: الترحيب بالزوار والاحتفالات ، وإدارة الحشود ، والأمن والسلامة ، وتنظيم الفعاليات ، و أحداث التسويق.

برنامج المنح الدراسية وتجربة القدية مع جامعة سنترال فلوريدا

يهدف برنامج الابتعاث ، وهو أحد برامج المبادرة ، إلى إيفاد موظفين من قطاع الترفيه ، بالتعاون مع أفضل الجامعات العالمية الرائدة. انطلقت المرحلة الأولى منها بالشراكة مع شركة القدية ، وأرسلت 60 طالبًا وطالبة للحصول على درجة البكالوريوس في إدارة الترفيه ، بالتعاون مع جامعة سنترال فلوريدا الرائدة.

الزمالة وقادة الترفيه

على مستوى الريادة في القطاع ، خصصت الهيئة برنامجين ضمن مبادرة “صناع السعادة” ، أولهما برنامج الزمالة الترفيهية ، والذي سيشارك فيه 60 موظفاً وموظفة ، بهدف نقل المعرفة والإفادة. تطوير القطاع من خلال التدريب الفصلي والعملي في مختلف مجالات الترفيه ، بينما يسعى برنامج القيادات الترفيهية إلى إرسال 30 من القيادات التنفيذية والقيادية في القطاع لتدريبهم في مجالات تنمية القيادات. يتم تنفيذ البرنامجين بالتعاون مع أفضل الجامعات وشركات الترفيه العالمية.

يشار إلى أن المبادرة ستسهم في خلق فرص عمل للشباب والفتيات ، ورفع نسبة التوطين في القطاع ، وتزويد الشركات وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة العاملة في قطاع الترفيه بالكفاءات والمواهب المهنية الوطنية. التي تلبي متطلبات سوق العمل الترفيهي في المملكة.

صورة

صورة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى